حملة باكستانية احتجاجا على إباحة ضرب الزوجة

2 352
قسم نسويات الكاتب: التعليقات: 1 تعليقات
حملة باكستانية احتجاجا على إباحة ضرب الزوجة
Donate

أعدت مجموعة باكستانية قانوناً ينص على السماح للزوج بضرب زوجته “برفق” إن لزم الأمر. وكردّ على ذلك, قامت عدة نساء جريئات بالاحتجاج في حملة من خلال الصور على مواقع التواصل الاجتماعي تحت هاشتاغ   ‫‏حاول أن تضربني برفق

بدأت هذه الحملة بقيادة المصوّرة فانهاد راجبير كردّ على قرار مجلس الفكر الإسلامي, وهو هيئة دستورية مؤلفة من رجال دين وعلماء يقدمون المشورة للهيئة الحكوميّة.

إن مشروع هذا القرار ينص على السماح للزوج بضرب زوجته ضرباً خفيفاً إن رفضت الخروج بلباس محتشم وإذا تكلمت مع الغرباء من الرجال أو تكلمت بصوت مرتفع و في حال إعطائها النقود للناس من دون إذنه. كما ينص هذا القرار على منع النساء من ممارسة مهن القتال واستقبال الشخصيات الأجنبية والعمل في مجال الإعلان. ولقد تم نقد هذا القرار بشكل واسع وكبير من قبل الناشطين وبعض وسائل الإعلام.

حاول أن تضربني برفق  هي مبادرة تهدف لتقوية النساء اللاتي يسعين لتحقيق تطور ذاتي وجماعي.

كتبت راجبر-قائدة هذه الحملة- على صفحتها في موقع الفيس بوك:

“إنها فرصة للتعبير عن الرأي للواتي لايستطعن الإدلاء به أو لم يفعلن ذلك بعد”.

كما تلقى ألبوم صور راجبر الذي يخص هذه الحملة أكثر من ثمانمئة وخمسين مشاركة كانت من نساء باكستانيات من كافة الأعمار واللاتي عبّرن فيها عن مناهضتهن لهذا القرار بردود جرئية.

هذا ما قالته سعيدة أزهر, صاحبة الصورة الرئيسية للمقالة:

اضربني بحدة ذكائك, من فضلك. اضربني بدهائكَ. اضربني بابتسامتك.. بلطفك. لكن إن تجرأت على ضربي لو حتى بريشة, فسأبرحك ضرباً!!! مع حبي..

إليكم بعض الردود:

-حاول أن تضربني برفق ولن تبقى على قيد الحياة لترى صباح اليوم التالي

سومبل اوسمان, مديرة وسائل الاعلام الاجتماعية

-حاول أن تضربني برفق وسأنال منك!

آمبر زولفيغار, مدونة وكاتبة مختصة في السفر وأسلوب الحياة

-حاول أن تضربني برفق وسأكسر يدك التي رفعتها, وما تبقى فسأتركه لإرادة الله.

شاغوفتا, طبيبة

-حاول أن تضربني برفق وسأكون الدّمار الذي لا يمكن لك التنبؤ به.

أديغا لالواني, راوية وحكواتية رقميّة

-حاول أن تضربني برفق وسأدهسك بسيارتي بخبرة قيادتي ذات السبعة أعوام.

بريانكا باوجا, مسوّقة رقمية


ترجمة ‫‏دانا البلخي

‏النسوية

المصدر اضغط هنا

 

لمحة عن الكاتب

دانا البلخي, خريجة أدب انكليزي, مدرّسة لغات أجنبية, ترجمة.

عرض جميع المقالات عن دانا البلخي