حملة لإلغاء عيد الأب

0 214
قسم ترجمات الكاتب: التعليقات: 0 تعليق
حملة لإلغاء عيد الأب
Donate

نحن في النسوية نقدر جهد الأب والأم و نرى أن كليهما دعامتان أساسيتان في حياة الأطفال ويجب الإحتفاء بهما وتكريمها ونحن نرى إن هذا اليوم لايأتي من منطلق تكريم الأب البيولوجي حصراًُ بل هو يوم لتكريم الآباء الذين ربوا أبناء زوجاتهم والاباء المثليين لأن الاب هو الشخص الذي يعطي دون انتظار لرد العطاء وهو الذي يتعب ويضحي من أجل راحة وسعادة أطفاله والذي يحب دون شروط ، وإذا أردنا أن نلغي أو أن نهمش دور هذا الإنسان الرائع فمن نفس المنطلق يجب أن يتم إلغاء عيد الأم وباعتبار ان النسوية هي حركة انسانية أولاً فنحن مع إبداء التقدير لهؤلاء الاشخاص الذين ساعدوا بمنح الحب والرعاية للاطفالدعت مجموعة حقوقية ليبرالية استرالية إلى إلغاء يوم الأب حيث اتهم هذا اليوم بعدم كونه شاملاً “بما فيه الكفاية”، وقد وصف اليوم الذي يحتفل به الآباء تقليديا بأنه “غير صحيح سياسيا” لأنه يستبعد أولئك الذين ليسوا آباءً ولكنهم يقومون بلعب دور الوالد .وقد يبدو الموضوع إصلاحاً سياسياً جنونياً وغير منطقي، ولكن وفي أستراليا، فقد حصلت الحملة على الكثير من الدعم. وقد قادت هذه الخطوة روبي سكارليت الحائزة على دكتوراه في دراسات الطفولة المبكرة، وتعتقد أن يوم الأب يجب أن يتم إلغاءه في جميع أنحاء العالم واستبداله بعطلة “أكثر شمولا” تسمى “يوم الأشخاص الخاصين” .وقال في مقابلة مع برنامج أديلايد “اليوم الليلة”، قال سكارليت إن ” يوم الأشخاص الخاصين “من شأنه أن يعود بالنفع على الأطفال الذين ليس لديهم آباء. وهناك بعض الخلافات حول ما إذا كانت العطلة الجديدة المقترحة ستشمل الآباء والأطفال الذين لديهم آباء .
“هناك أطفال لديهم أب، ولديهم أيضا جد، ولديهم أيضا عمة، ولديهم الكثير من الأقارب.وهناك أيضا مجموعة كبيرة من البنى العائلية المختلفة، حيث لدينا أسر مكونة من أب أو أم وحيدين، وهنالك عائلات كبيرة جداً ، والأسر المثلية “. وفقا ل” اليوم الليلة “، فإن الدعم لفكرة سكارليت يتزايد في أستراليا، بعد أن تم تنفيذها في بعض المدارس في البلاد. سكارليت لا توافق على أنه إصلاح سياسي،” لماذا نطلق على أي شي أنه إصلاح سياسي عندما يتعلق بحقوقنا؟ ” وقالت إن هناك الكثير من البحوث لدعم قضيتها وأنه لا ينبغي أن توصف الحملة بأنها شيء مثير للجدل. “هناك الكثير من الأبحاث الاسترالية التي أظهرت قدرة الأطفال على تقبل هذه الفكرة، بمجرد أن يعرفوا عنها أكثر ، ويفكرون لماذا يرى الناس أن هذا الموضوع مثيرللجدل “؟ .
ولكن فإن حملة سكارليت القائمة باسم عدم الإساءة للآخرين لا تزال بلا شك تسيء للكثير من الأسر. سكارليت لا تبدو أنها تخطط للقيام بحملة لإلغاء” عيد الأم “على الرغم من أن ذلك أيضاً يصب في إطار “المساواة والإنصاف”.
تاريخ يوم الأب في الولايات المتحدة :
هناك قصتان وراء سبب الإحتفال بعيد الأب فوفقا لبعض الروايات، احتفل بعيد الأب الأول في ولاية واشنطن في 19حزيران 1910. من قبل امرأة اسمها “سونورا سمارت دود ” والتي جاءت بفكرة تكريم والدها أثناء الاستماع إلى خطبة عيد الأم في الكنيسة في عام 1909. شعرت كما لو كانت الأمهات تحصلن على كل الإهتمام والتكريم في حين أن الآباء أيضاً يستحقون يوماً من الثناء .
وكان والد سونورا رجلاً رائعاً. ويليام سمارت، وهو من قدامى المحاربين الذين خاضوا الحرب الأهلية، توفيت زوجته أثناء ولادة طفلهما السادس. وقام بتربية أطفاله الستة بنفسه في مزرعتهم الصغيرة في واشنطن. ولإظهار تقديرها لكل العمل الشاق والحب الذي قدمه وليام لها ولأشقائها، اعتقدت سونورا أنه يجب أن يكون هناك يوم للإشادة به وبالآباء الآخرين. واقترحت في البداية 5 حزيران، الذكرى السنوية لوفاة والدها ليكون اليوم المحدد للاحتفال بعيد الأب، ولكن بسبب سوء  التخطيط ، تم تأجيل الاحتفال في سبوكان واشنطن إلى الأحد الثالث في حزيران.
القصة الأخرى لأول عيد أب في أمريكا حدثت على الجانب الآخر من البلاد في فيرمونت، ولاية فرجينيا الغربية في 5 تموز 1908. اقترحت غريس كلايتون لمطران الكنيسة الميثودية المحلية أن يتم الاحتفال بالآباء وتكريمهم بعد انفجار لغم مميت قتل 361 رجلاً .
في حين تم الاحتفال بعيد الأب محلياً في جميع أنحاء البلاد، بدأت التحركات لجعل الاحتفال عطلة وطنية رسمية على الفور . وكان ويليام جينينغز براينت واحدا من أنصارها الأقوى. في عام 1924، أوصى الرئيس كالفين كوليدج أن يصبح عيد الأب عطلة وطنية. ولكن لم يتخذ أي إجراء رسمي. وفي عام 1966، عين ليندون ب. جونسون، من خلال أمر تنفيذي، يوم الأحد الثالث في حزيران يوماً رسمياً للاحتفال بعيد الأب. ومع ذلك، فإنه حتى عام 1972، خلال إدارة نيكسون، اعترف رسميا بأن يوم الأب عطلة وطنية. وفي بلدان أخرى أيضا انتشرت فكرة عيد الأب. في حين أن العديد من الدول حذت حذو أمريكا في الاحتفال في يوم الأحد الثالث في حزيران، قرر البعض تكريم الأب في تواريخ مختلفة.

تحية من القلب لمن يقدم الحب ولمن يهتم ويعتني بأي طفل سواءً كان طفله أو لم يكن، هؤلاء يستحقون أن نخصص لهم على الأقل يوماً للإحتفاء بهم

 

ترجمة: هلا وهبة
النسوية _فريق الترجمة