لكل امرأة أسرارها

0 158
قسم ترجمات الكاتب: التعليقات: 0 تعليق
لكل امرأة أسرارها
Donate

كل امرأة لديها القليل من الأسرار. ولكن إخفاء تلك الأسرار يصبح مسألة حساسة بشكل خاص عندما يترقب الجميع كل خطوة تقوم بها.

لكننا اكتشفنا مؤخراً أن حتى حياة السيدات الأوليات الأكثر شهرة في العالم تضمنت أشياءً كان من الأفضل إبقاؤها مخفية عن الجمهور.

جاكلين كينيدي (الولايات المتحدة)

خلال فترة كينيدي الرئاسية، وبالرغم من أن التدخين كان عادة شائعة جداً بين النساء. ومع ذلك، لم يكن هذا شيئاً يوافق عليه المجتمع وقتها.

فلذا كان من الضروري أن يُخفى شغف جاكي كينيدي بالتدخين. حيث منع المصورون الذين كانوا على صلة وثيقة بالبيت الأبيض من التقاط صور للسيدة الأولى و”عصا النيكوتين” بين أصابعها.

 

الأميرة ديانا (إنكلترا)

حتى يومنا هذا، يعتقد الكثيرون أن الأميرة ديانا -الزوجة الأولى لتشارلز أمير ويلز- كانت عنواناً المثالية، لكن نسبة صغيرة من الناس فقط يعرفون أن هذه المرأة الجميلة كان لديها شكوكاً ومخاوف قوية جداً حول جسدها.

كانت ديانا تعاني من الشره المرضي (البوليميا) الذي أصبح منذ ذلك الحين يعرف باسم “المرض السري” للأميرة و “عرض ديانا”.

ماري تود لينكولين (الولايات المتحدة)

جاءت ماري تود لينكولن من عائلة غنية ولم يكن لديها فكرة عن شعور النقص أو الحاجة للمال، ووجدت متعتها في تجديد البيت الأبيض وشراء الملابس الفخمة.

ونتيجة لذلك لم تتمكن من السيطرة على إنفاقها وأصبحت في نهاية المطاف متورطة في فضيحة كبيرة بعد سوء استخدام الأموال المخصصة لاحتياجات الجيش.

إيميلدا ماركوس (الفيليبين)

إيميلدا ماركوس -أرملة الرئيس العاشر للفلبين-هي سيدة أولى أخرى اشتهرت بحبها للإنفاق الشديد، وقد أطلق عليها اسم “الفراشة الحديدية” حيث كانت مهووسة بالتسوق بعد حصولها على صلاحية غير مراقبة للدخول على الميزانية الخاصة بالبلاد.

عندما فر الرئيس ماركوس وزوجته من البلاد بعد انقلاب عسكري، تم اكتشاف أكثر من 1000 زوج من أحذية المصممين باهظة الثمن في شقق إيميلدا داخل منزل الرئاسة.

نانسي ريغان (الولايات المتحدة)

كانت نانسي ريغان، زوجة الرئيس الأمريكي الأربعين رونالد ريغان، أحد أقرب مستشاريه. وقد أصبحت نانسي أكثر قلقاً على سلامة زوجها بعد محاولة اغتياله عام 1981.

كان عدد قليل من الناس يعرفون أن نانسي نفسها تستخدم “قراءة الطالع” قبل تقديم المشورة للرئيس. وكانت السيدة الأولى مبهورةً بالتنجيم وقد زارت بانتظام فلكياً خاصاً بها.

هيلين تافت (الولايات المتحدة)

كانت هيلين زوجة الرئيس الاميركي وليام هوارد تافت، وقد تزامنت فترة ولايتها في البيت الأبيض مع عصر الحظر الذي استمر حتى عام 1933.

ناهيك عن تجاهلها الحظر المفروض على بيع الكحول، لم تقم هيلين بأي شيء لإقاف التجار الهاربين من القانون، بل وإنها كانت أيضاً تحضر بنفسها حفلات تتداول فيها الكحوليات والشمبانيا بحرية.

كارلا بروني (فرنسا)

كارلا بروني هي زوجة الرئيس الفرنسي الثالث والعشرين نيكولا ساركوزي، وقد تطورت علاقتهما بوتيرة سريعة وبشكل لافت للنظر، وأقيم حفل زفافهما بعد وقت قصير من اللقاء الأول.

لكن كارلا اعترفت بعد ذلك بأنها تفضل التعددية على الزواج التقليدي. ووفقا لمقابلات أجريت معها فإن السيدة الأولى السابقة مولعة بتلقي الاهتمام من العديد من المعجبين في آن واحد، ولا يستمر حبها لشخص معين أكثر من ثلاثة أسابيع.

راشيل جاكسون (الولايات المتحدة)

كانت راتشل زوجة الرئيس الأمريكي السابع أندرو جاكسون حيث تزوجا في 1794.

وظهرت الحقيقة المروعة خلال الانتخابات الرئاسية حيث اتضح أن أندرو ليس زوج راتشل الوحيد. فبالرغم من أنها تزوجت جاكسون، لم تكن راتشل مطلقة من زوجها الأول لويس روباردز.

برناديت شيراك (فرنسا)

لا شك أن برناديت شيراك زوجة الرئيس الفرنسي السابق جاك شيراك تستحق أن تسمى المرأة الصبورة جداً.

فقد بذلت برناديت قصارى جهدها لإخفاء خيانة زوجها حتى وهي مدركة تماماً ميله نحو التعددية، وقد تظاهرت لوقتٍ طويل بأن لا شيء يحدث. ولكن وفي السنوات الأخيرة، خرجت تلك الأسرار للعلن أخيراً

الملكة رانيا العبدالله (الأردن)

رانيا هي زوجة ملك الأردن عبد الله الثاني. تبدو رانيا دائماً ساحرة ومتألقة وتتصرف بطريقة تليق بمقامها.

ولكن لدى الملكة رانيا نقطة ضعف واحدة نادراً ما تذكر في الصحافة: فهي تعشق ارتداء الأحذية الذهبية المزينة بالأحجار الكريمة. ويبلغ وزن زوج متوسط من هذه الأحذية ما يقارب ال0.9 باوند، ولكن يبدو أن ثقل وزن الحذاء لا يضايق الملكة.

 

ترجمة ريبال ورده

النسوية فريق الترجمة

النسوية

المصدر هنا