هل أنت قلق حيال الأرض ؟اذا لا تنجب طفلاً اضافياً

0 110
قسم ترجمات الكاتب: التعليقات: 0 تعليق
هل أنت قلق حيال الأرض ؟اذا لا تنجب طفلاً اضافياً
Donate

فلننس أمر المصابيح الكهربائية وأكياس القماش واعادة التدوير وهذه الإجراءات التي من شأنها التخفيف من آثار تغير المناخ،ولكنها ليست بفعالية بعض الإجراءات الأخرى، تلك التي لا يتحدث عنها أحد.
توصل الباحثون الكنديون إلى هذا الجواب، حيث قاموا بتجميع قائمة بالتغيرات السلوكية “الخضراء” الأكثر شيوعا المقترحة، والمقدمة في الكتب المدرسية للعلوم الثانوية والوثائق الحكومية.
وبعد القيام بقياس التغير في نسبة انبعاث ثاني أكسيد الكربون المكافئ والذي ستحدثه كل من هذه التغييرات السلوكية “الخضراء” وجد الباحثون امراً مثيرا للاهتمام : أن الإجراءات الأكثر فاعلية هي ليست تلك التي يجري الترويج لها إعلامياً. وفي الواقع، فإن الإجراءات الأكثر فاعلية هي تلك التي لا تذكر على الإطلاق.

أهم الإجراءات المتبعة للحد من انبعاثات الكربون:

إذا كنت ترغب في الحد من انبعاثات الكربون، هناك أربعة إجراءات رئيسية”عالية التأثير” ، وفقا للدراسة الكندية التي نشرت للتو في أخبار البيئة :
1 – لا تنجب طفلاً إضافياً (58.6 طن CO2- كمية الإنبعاثات المخفضة سنويا)
2 – حياة خالية من السيارات (2.4 طن CO2)
3 – تجنب رحلة واحدة “ذهاب وعودة” عبر المحيط الأطلسي (1.6 طن)
4 – اتبع نظام غذائي قائم على النباتات (0.8 طن)
وتختلف هذه الأمور اختلافا كبيراً عن النصائح الشعبية عن “تخضير” نمط حياة المرء، الذي يندرج مباشرة في فئة “التأثير المنخفض”:
– استبدال السيارة النموذجية مع الهجين (0.52 طن)
– غسل الملابس في الماء البارد (0.25 طن)
– إعادة التدوير (0.21 طن)
– تغيير المصابيح الكهربائية (0.10 طن)
ووجد الباحثون أن الخطاب العام حول تقليل البصمة الكربونية للفرد يركز بشكل كبير على السلوكيات المنخفضة التأثير. والأسوأ من ذلك أن ذكر السلوكيات عالية التأثير غير موجود تقريبا. من أصل 216 إشارة للسلوكيات الخضراء في الكتب المدرسية هنالك ثمانية فقط (4٪) من السلوكيات عالية التأثير. من الدراسة:
“لم يقترح أي كتاب مدرسي وجود عدد أقل من الأطفال كوسيلة للحد من الانبعاثات، وتم ذكر اثنين فقط من أصل عشرة مثل تجنب السفر الجوي.
وتم عرض تناول الغذاء النباتي على أنه من الإجراءات معتدلة التأثير” تناول كميات أقل من اللحوم” ، على الرغم من أن النظام الغذائي القائم على النبات تماما يمكن أن يكون 2 إلى 4.7 مرات أكثر فعالية في الحد من انبعاثات غازات الدفيئة من خفض معدل تناول اللحوم.
ومن المؤكد أن الإجراءات ذات التأثير العالي تتطرق إلى مواضيع حساسة جدا، وهذا هو السبب في أن الكثير من الناس قد يترددون في الحديث عنها. هذه الإجراءات تميل أيضا إلى توليد أكبر قدر من المال للصناعة، وهذا يمكن أن تكون سببا في الرغبة في قمع المناقشة. مع الأجيال الشابة يظهر الحماس للحد من الانبعاثات من خلال اعتماد تغييرات جذرية في نمط الحياة (أي العيش حياة خالية من السيارات، اعتماد النظام النباتي، وما إلى ذلك) والتي لم يقم بها جيل الوالدين، وهناك أمل في أن هذه الإجراءات عالية التأثير سوف تبدو أقل تطرفا مع مرور السنوات، وسيمارسها الشباب عن طيب خاطر.

“إن الإجراءات الموصى بها ذات التأثير العالي هي أكثر فعالية من الخيارات الكثيرة التي نوقشت بشكل عام (على سبيل المثال، اتباع نظام غذائي قائم على النباتات يوفر ثماني مرات من الانبعاثات أكثر من تحسين المصابيح الكهربائية). والأهم من ذلك أن الأسرة الأمريكية التي تختار أن يكون لديها طفل واحد أقل من شأنه أن يوفر نفس المستوى من تخفيضات الانبعاثات ل 684 مراهقا يختارون اعتماد إعادة التدوير الشامل لبقية حياتهم “.

من الصعب أن تشعر بالرضا عن إعادة التدوير عندما تدرك أنها بالكاد تكون كقطرة في الدلو، ولكن يمكنك أن تفكر في اللجوء الى انجاب أسرة صغيرة أو اعتماد النمط النباتي وهذا يمكن أن يكون هو المهم حقاً.

المصدر

ترجمة: هلا وهبة

النسوية فريق الترجمة